الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تعريف الإكراه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 639
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

مُساهمةموضوع: تعريف الإكراه   الإثنين أبريل 21, 2008 8:46 pm

الإكراه : شرعا

حمل الغير على تصرف لا يريده ولا يرضاه بوسيلة لتحقيق ذلك بحيث لا يستطيع التخلص إلا بحصول ضرر به اعظم من ضرره بفعله ويعرف ذلك باليقين أو غلبة الظن

أركان الإكراه :
1 – المكره ( بخفض الراء )
وهو الحامل لغيره على تصرف ما قهرا سواء كان أميرا أم لصا أو قاطع طريق ( والمعتبر بالمكره يمكنه من إيقاع ما هدد به فانه إذا لم يكن متمكنا من ذلك فإكراهه هذيان )

وهل مجرد التهديد هل يكون إكراها أم لا ؟

إن كان قادرا على إنفاذه أم انه يلزم أن يناله شيء من التهديد
روايتان عن احمد
1 _ يكون التهديد إكراه لمن قدر عليه ولو لم يناله شيء من التهديد
2- لا يكون إكراه إلا إذا ناله شيء من التهديد

والجمهور على القول الأول لرواية الإمام احمد وهو الراجح


2- المكره (بفتح الراء ):
وهو الذي وقع عليه الإكراه بحيث يحمله المكرِه على تصرف ( قول أو فعل من غير إرادته وعدم رضاه وحبه )

شروط المكرَه :
حتى يعتبر المرء مكرها فلا بد من توفر شروط لتنطبق عليه أحكام الإكراه وهذه الشروط
1 _ الخوف ( أن يعتدى عليه بالقتل أو تلف عضو أو اخذ مال وغير ذلك من وسائل الإكراه
ووسائل الإكراه كثيرة منها ما هو معتبر ومنها لا اعتبار له فهي قسمان
أ _ وسائل يحصل بها الإكراه وقد ثبت بعضها بالنص والإجماع وبعضها قيس على ذلك ومنها ما وقع فيه الخلاف واهمها
1 _ التهديد :
ويكون بإتلاف النفس كلا أو جزءا من جسد الإنسان
2 _ التهديد بإتلاف المال أو جزئه الذي يتضرر به صاحبه
3_ الحبس المهين ويختلف باختلاف الناس فالشريف ليس كالوضيع والسليم ليس كالمريض
4_ الضرب المبرح أو المهين
5 _ تعطيل حاجات الإنسان وحقوقه الذي يتضرر صاحبها
6 _ الأمور التي تخدش بالشرف كالاتهام بالعرض
وباختصار ما كان منه التهديد بالإكراه على العرض والمال والنفس والنسب

وسائل لا يحصل بها الإكراه :
وهى الوسائل التي لا يحصل للإنسان بها ضرر ولا يلحق به أذى وان حصل فانه طفيف غير معتبر .
وضابط ما كان من الوسائل للإكراه شرعيا أم لا
1-حصول الأذى والضرر في النفس أو المال أو العرض أو الشرف ولا يكون خفيفا غير مؤثر على الإنسان .
وتقديره راجع إلى العرف الصحيح المعتبر .
2-أن يكون هذا الضرر عاجلا أو آجلا لكنه قريب مع تقين أو غلبة ظن المكره بوقوع ما هدد به ولا يكون بعيدا .
3- أن يكون الوسيلة اشد في التصرف أخف الضررين
4- أن يكون خارجا عن إرادته ورضاه وقدرته يعنى ان الوسيلة التي هدد بها كا الخمر لا يتلذذ بها

2 _ شروط المكرَه :

ان يكون المكره عاجزا عن دفع الكره

ولا بد من توفر هذا الشرط ان يستفرغ وسعه وطاقته في الذب عن نفسه بالاستعانة بغيره أو الهرب أو التورية أو المقاومة والخلاص بأي أسلوب كان بحيث لا يكون هذا الدفع اشد ضررا على المكره من فعل ما اكرهه عليه وهناك قاعدة مهمة إزاء هذا الشرط ذكرها العلماء واكد عليها شيخ الاسلام رحمه الله
1 _ وجود المقتضى وانتفاء الموانع
2_ الإرادة الجازمة
3_ القدرة التامة

أ _المقتضى : هو الدافع للإنسان كي يوقع العمل :
المانع : هو الدافع للإنسان كي لا يوقع العمل
والمقتضى للقيام بعدم طاعة المكره هو طاعة الله عز وجل وعلى هذا يلزم من المكره ان يكره هذا الأمر ولا يحبه ولا يقبله
وان قصر المكره عن دفع الإكراه دل على ضعف بغضه لهذا المنكر

ب _ الإرادة :
فلا بد ان تختار الأدنى إذا خير بين أمرين ليختار الأدنى ضررا ويدفع الأعظم
ج _ القدرة ( الاستعانة )
فمتى وجدت القدرة التامة مع الإرادة الجازمة حصل المقصود ومتى وجدت الإرادة ولم يحصل المقصود دل على نقص بالقدرة والعكس صحيح
واما من عرفت قدرته فهذا لا يعني انعدام أرادته

3_ ومن شروط المكرَه :
ان يكون المكره ممتنعا من الشيء الذي اكرهه عليه لولا وقوع الإكراه ثم انه يمتنع ما حصلت له الفرصة لذلك

4_ عدم إظهار المكرَه ما يدل على اختياره ورضاه ، فلو حصل منه ذلك لا يعد مكرها وإلا إذا كان هذا الذي أظهره جزءا مما اكرهه عليه

المكره عليه ( الفعل )
1 _ يجب ان يكون المكره ممتعنا عن ذلك الفعل قبل الإكراه
2_ ان يكون القيام بهذا التصرف تخلصا ما توعده المكره به وهدده به
3 _ ان يكون المكره عليه ظلما وليس حقا وجب عليه
4 _ ان يكون الإكراه واقعا على نفس التصرف ولا على غيره
فلو اكرهه رجل على بيع داره فوهبها يكون التصرف صحيح ولا يعد إكراها لان الإكراه وقع على الفعل الأول وهو البيع وليس على الثاني وهو الهبة

أنواع الإكراه :

1 _ إكراه بحق :
وهو الإكراه على ما وجب شرعا ، كالإكراه على دفع الزكاة والمديون لدفع دينه وإذا وقع الإكراه بحق فان تصرف المكره عليه صحيح ولا يأثم من اجره

2 _ الإكراه بغير حق :
وهو الإكراه على تصرف محرم وهو موضوع البحث

الإكراه على الأقوال المحرمة :
مثل كلمة الكفر أو الطلاق أو البيوع لا يثبت حكم القول في محظور الكلام
قال الله تعالى
( من كفر بالله من بعد إيمانه الا من اكره وقلبه مطمئن بالإيمان )
وقال تعالى
( لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شئ إلا ان تتقوا منه تقاه)

الإكراه على الأفعال المحرمة :
روايتان ذكرهما شيخ الإسلام عن الإمام احمد
1 _ لا تباح :
الأفعال المحرمة كأكل الميتة والدم ولحم الخنزير
2 _ تباح
واذا اكرهه المرء عل عقيدته أو أمر عظيم فالأفضل له الصبر حتى لو كان في ذلك مظنة قتله لمن كان يطيق ذلك

فأما قتل المعصوم فلا يباح بالاكراه بلا نزاع لانه ليس له ان يحيي نفسه بموت ذلك المعصوم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://paix.firstgoo.com
 
تعريف الإكراه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى المواضيع المدرسية-
انتقل الى: